كوب قهوة


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الي جميع الزوار اتمنا التسجيل في المنتدي
هنا نستقبل اسئلتكم واستفسارتكم عن الايفون
تم تغيير اسم المنتدي الي Cup of coffee

شاطر | 
 

 رواية (قصتي مع المغني اللي عذبني وابني) رواية خيالية جريييئة والخجولة بحمر وجهها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير


عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 12/12/2011

مُساهمةموضوع: رواية (قصتي مع المغني اللي عذبني وابني) رواية خيالية جريييئة والخجولة بحمر وجهها    الأحد مارس 04, 2012 5:21 am

السلاع عليكم .. انا كتبت لكم رواية اتمنى انها تعجبكم .. الواية كثير جريئة
و الخجولة بحمر وجهها .. انا نزلت البارت 1 .. البارت 1 مو جريء .. البارت الثاني مرة جريء
وراح انزل البارت 2 اذا شفت الردود وعرفت ان الرواية عجبتكم ..



قصتي مع المغني وابني
عائلة ابو امل ..
الاب : عبد الرحمن ..
الام : سعاد ..
البنت : امل .. والعمر 20 سنة ..
.................................................. ...
قصة امل مع المغني ..
المغني : وليد عبد العزيز .. امه وابوه ماتوا من قبل 6سنين ..
صديقه : احمد ..
مدير اعماله : طارق ..
...........................
في بيت ابو امل .. راحت امل تفطر مع امها وابوها وسلمت عليهم ..
امل مبتسمة : السلام عليكم ..
امها وابوها : وعليكم السلام ..
وجلست تاكل معاهم ..
امل وهي تاكل : آآآآآآآآآآآآآخخ من هم الكلية ما بغت تجي هالعطلة ..
الاب : ههههههههه لهالدرجة انتي تكرهين الكلية ؟ ..
امل : اوووووف اكثر من ما تتصور ..
ابوها : هههههههههههههه لاتصيرين كسلانة ..
وشوي سكتوا الكل وامها وابوها يطالعون في بعض ويضحكون وامل لاحظت عليهم
امل : شفيكم ؟
امها سكتت بعدين قالت : أأ .. انا وابوك عندنا لك مفاجئة ..
امل تركت الاكل بصدمة ..
امل بحماس : وشو ؟ ..
الاب : لالالا اول شيء كملي فطورك بعدين نقولك ..
امل بحماس : يووووه مو لازم ..
الاب : تكملين الفطور يعني تكملين الفطور ..
امل : طيب بأوعدك اذا قلت لي المفاجئة راح اكمل فطوري ..
الاب ابتسم وطالع في امها ..
الام : هاه نقول لها ؟ ..
امل : ايه قولولي ..
الام : انتي وش دخلك انا اكلم ابوك ..
امل بطفش : يووووووووووووه منكم ..
الاب : ههههههههه نمزح معاك يا حلوة .. بس بكرة بنسافر الامارات ..
امل انصدمت وماستوعبت بعدين استوعبت وجلست تصارخ ..
امل بصراخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
الام : اسكتي ..
الاب : خليها فرحانة ..
امل تغني : بأسافر الامارات .. بأسافر الامارات .. بأسافر الامارات ..
وقامت من الاكل وهي تغني ..
الاب : على وين ؟ ..انتي ماوعدتيني انك راح تكملين فطورك ؟ ..
امل : بعدين بعدين بروح اجهز ملابسي ..
وراحت وهي تغني : بنسافر الامارات .. بنسافر الامارات ..
وفي اليوم الثاني ..
عائلة ابو امل سافروا الامارات وبعد 4 ايام بعد التمشية والوناسة في الصباح وهم جالسين يفطرون ..
امل : يبه ابي اروح للقرية العالمية ..
الاب : ليه ؟ ..
امل : بس كذا .. لاني سمعت صديقاتي يقولون انه حلوة ..
الاب : بكرة نروح لها مو اليوم ..
امل : وليه مو اليوم ..
الاب : لان اليوم انا حاجز مواعيد كثيرة للاماكن اللي بنروح لها ..
امل: طيب .. بكرة ..
وبنفس اليوم هذا والوقت هذا وليد مع صديقه احمد قرر انه يهرب من حياة الشهرة شهر بس ..
وسافروا بالسيارة وماسافر بالطيارة لانهم بيشوفون جواز سفره وبيعرفون انه فنان ومشوا بالسيارة ووصلوا نقطة التفتيش وطبعا احمد ووليد لازم يطلعون جواز سفرهم ووليد واحمد وهم صافين بالطابور اخر ناس وزحمة وليد نزل من السيارة وتقدم عند نقطة التفتيش وكانت في شاحنة بتطلع من نقطة التفتيش لانهم فتشوها وخلصوا وقام وليد دخل داخلها والشاحنة مشت وبعد ما بعدوا عن نقطة التفتيش وليد ضرب جزاز السيارة والسواق سمع ووقف السيارة ووليد كان متلثم .. والسواق را وراء وفتح الشاحنة وشاف رجال ..
السواق : مين انت ؟ ..
وليد : انا اسف بس انا كنت نايم في شاحنتك ..
السواق : وليه نايم في شاحنتي ؟ ..
وليد : مالقيت مكان انام فيه ..
السواق : وانا وش اللي يضمني انك ما سرقت شيء من الشاحنة ..
وليد فتح يدينه وقال : تفضل فتشني ..
والسواق تقدم وفتشه ومالقى عنده شيء ..
السواق : طيب .. بس لا تسويها مرة ثانية ..
وليد بتفهم : طيب ..
وراح السواق مع شاحنته ..ووليد اتصل على احمد علشان يجيه وجاه بالسيارة .. احمد ماهرب مع وليد لأنه مو مشهور مثله ..
وبعدين دخلوا الامارات واستأجروا شقة جنب شقة عائلة ابو امل ..
وفي اليوم الثاني على المغرب امل امها وابوها ركبوا الاصانصير ولما جاء يبي يسكر الاصانصير جات يد بالوسط وامل خافت من الاصانصير لا يسكر على يده ..
ودخل وليد مع احمد : هاي ..
الاب : هاي ..
هنا كانت شخصياتهم قدام الناس انهم اجانب علشان ماحد يعرفهم ..
الام بالعربي : الحين هو تركوا السلام وجالسين يقولون هاي ..
الاب : كذا سلامهم ..
الام : امحق سلام ..
الاب : خلاص يا مرة اسكتي ..
ووليد واحمد يطالعون في بعض ومبتسمين ..
امل بالعربي : اللي متلثم خفت عليه كثير .. خفت لا يسكر الاصانصير على يده .. ليه مايضغطون الزر اللي موجود برة اذا ظغطوها ماراح يسكر الاصانصير ..
الاب : كذا الاجانب يا حلوة ..
امل : يبه ابي اتكلم معاه ..
الاب : وشو ؟ ..
وليد واحمد فتحوا عينهم ..
امل : ابي اتكلم معاه ..
الاب : ليه ؟ ..
امل : بس كذا ..
الاب : لا تطولين ..
امل بالاجنبي :اكسيوزمي ..
طالعوا فيها وليد واحمد ..
وليد بالاجنبي : تفضلي ..
امل : ممكن اعرف انتوا من مين ؟ ..
الاب : شالسؤال هذا ؟ ..
امل : يبه خلني اتكلم ..
وليد : أأ .. احنا من امريكا ..
امل : أي امريكا ؟ ..الشمالية او الجنوبية او الشرقية او الغربية ..
وليد : امممم الشرقية ..
امل : اصلا مافي امريكا شرقية ..
انحرج وليد ..
الأب بالعربي : بس يا بنت ..
امل بالعربي : يبه هذا واحد ما يعرف من وين غبي ..
وليد واحمد فتحوا عيونهم ..
وليد بالأجنبي : قصدي من الشمالية ..
امل بالاجنبي : انت متأكد انك من امريكا الشمالية ؟ ..
وليد : ايه .. ليه ؟ ..
امل بالأجنبي : لا بس حسيت انك غبي ..
وليد فتح عيونه وقال : انا ؟ ..
امل : اكيد انت ..
الاب : اسكتي يا بنت قربنا نوصل ..
وليد : ليه ؟ ..
امل : بالاول ماتعرف تفتح الاصانصير الا لما تدخل يدك بالوسط وثاني شيء مافي امريكا شرقية .. معناها انت غبي ..
ووصل الاصانصير وفتح الباب ..وامل اول وحدة تحركت وطلعت ووليد حقد عليها ..
الاب بالأجنبي : سامحني بالنيابة عنها ..
وليد طالع فيه ..
الاب : سامحني بنتي تكون كذا اذا خافت على واحد .. وهي خافت عليك لما دخلت يدك على الباب وكان بيسكر عليك ..
وليد بتفهم : لالا عادي ماصار شيء .. مرة ثانية راح اظغط الزر اللي موجود برة علشان ما يسكر ..>>> شاطر يا ولد امك ..

الاب مبتسم : اوك ياللا باي ..
وليد : باي ..
وكانوا لما يتكلمون مع وليد يتكلمون بالاجنبي وراح الاب عند امل ..
الاب : يا مجنونة فضحتينا ..
امل مبتسمة : خليته يحس انه هو غبي ..
الاب مبتسم : ااااااخ منك ادخلي السيارة اشوف ..
امل : طيب .. ودخلت السيارة ومشوا وبعدين وصلوا القرية العاليمة ودخلوا وامل وامها وابوها كانوا مستانسين مرة وبعدين وهم يمشون امل وهي تطالع صدمها واحد وطالعت فيه وطلع نفسه الاجنبي اللي قابلته بالاصانصير وهو شافها وانصدم ..
وليد منحرج : انا اسف ..
امل سكتت بعدين قالت : ماصار شيء ..
الاب : مو انت اللي بالاصانصير ...
وليد مبتسم : ايه انا .. انا اسف مرة ثانية ..
الاب : ولا عليك ماصار شيء ..
وليد : شكرا .. عن اذنك ..
وراح وليد مع احمد وامل مستغربة ليه طول الوقت متلثم ..
وبعد ساعتين وليد صدم بأمل بالغلط وطالع فيها وانحرج وامل طالعت فيه وتفاجئت ..
وليد منحرج : انا اسف ماكان قصدي ابدا ..
امل سكتت وهي تطالع فيه ..
الاب : هذي المرة الثانية اشوفك فيها ..
وليد : هههه قصدك ثالث مرة ..
الاب : ومتى صارت ثلاث .؟؟..
وليد : لاتنسى اللي بالاصانصير ..
الاب مبتسم : صح عليك ..
وليد : انا اسف مرة ثانية .. عن انكم ..
وراح وليد مع احمد ..
الاب : ارتحت له هذا الولد وحبيته ..
امل طالعت بأبوها وغارت وسكتت ..
وبعد 3 ساعات ونص وهم يتمشون وليد صدم بأمل بالغلط وانصدم وانحرج وقال : انا اسف ..
امل معصبة : هذي ثالث مرة .. وانا طفشت كل ما اروح مكان اشوف نفسي صادمة فيك ..
وابوها كان يهديها بس ما قدر عليها ..
وليد : انا اسف بس ماكان بالعمدا ..
امل حابسة عصبيتها : شوف يا انك تمشي مثل العالم والناس او انك تروح من هذا المكان دامك ماتعرف تمشي ..
وليد عصب : اذا صار المكان لك اطردي مين ما تبين بس هذا المكان للكل ..
امل جات تبي تتكلم بس قاطعا ابوها ..
الاب : يا جماعة هدوا ..
امل : يبه كم مرة يسويها فيني ..
الاب : انا بأتكلم معاه انتي روحي عند امك ..
امل وقفت ..
الاب : ماتسمعين ..
امل معصبة : يبه مايصير ..
الاب قاطعها : انتي روحي عند امك بالاول ..
سكتت امل بعدين طالعت بوليد وهو كان معصب وطالعت بأحمد وكان يبي يضحك بس موقادر وراحت عن امها وهي ساكته وتحاول تهدي نفسها ..
الاب : انا اسف يا رجال .. بنتي عصبية كثير .. اعتذر بالنيابة عنها ..
وليد بتفهم : مافي مشكلة انا الغلطان ..
الاب : سامحني مرة ثانية .. هالبنت دلوعة كثير وغيوره هي سمعتني لما قلت عنك اني ارتحت لك .. وغارت البنت ..
وليد : هههه غارت ؟ ..
الاب : هههه ايه غارت وهذي مو اول مرة ..كل ما تسمعني اقول اني احب أي شخص لازم تتهاوش معاه ..ومرة امها شرت لي كوب حلو وقلت اني احب هالكوب وكسرته وقالت انه انكسر بالغلط بس انا عارف حركاتها ..
وليد : ههههه .. تغار عليك كثير ..
الاب : ذبحتني غيرتها ..
وليد : ههههه .. سامحنا يا رجال ..
الاب : لالالالالالا مو انت اللي تتأسف انا بأخلي بنتي امل هي اللي تتأسف لك ..
وليد عرف ان اسمها امل وطالع فيها من بعيد وهي كانت تتناقش مع امها
بعدين قال لأبوها : لالا ماله داعي البنت ماسوت لي شيء غلط ..
الاب : انت ماسمعتها كيف تتكلم معاك قبل شوي ؟ ..
وليد سكت ..
الاب : ماعليك انا راح اخليها تتأسف لك .. لأن خلاص البنت زودتها ..
ونادى الاب بنته امل من بعيد ..
الاب ينادي : امل .. امل .. يا امل ..
امل طالعت ابوها من بعيد ..
الاب : تعالي ..
امل سكتت معصبة بعدين راحت عند ابوها
امل : نعم ..
الاب : تأسفي له ..
امل بصدمة : وشو ؟ ..
الاب : اظن انك سمعتيني ..
امل : سمعتك بس ماراح اقوله انا اسفة ..
الاب : قولي له انا اسفة وماكان قصدي ..
امل : يبه .. انت موعاجبني اليوم ..
الاب : عيني عينك تقولين لأبوك كذا ..
امل : سامحني يبه .. بس انت مريض ؟ ..
الاب : لا مو مريض وبسرعة تأسفي له ..
امل : يبه انت تعرفني انا ما اتأسف للشخص يضرني ويغلط علي وبعدين هذا واحد حيوان يبه ..
وليد واحمد فتحوا عيونهم
الاب : لا تقولين كذا احمدي ربك انه اجنبي ومايفهم بالعربي والا ماخلاك براحتك .. وشوفي يا انك تتأسفين له او اني راح ازعل منك وما اكلمك ..
امل سكتت وماتوقعت ابوها راح يقول كذا بعدين طالعت بوليد وقالت له بالاجنبي : انا اسفة .. بس الكلام اللي قلته كان مو قصدي اقوله ..وانا اتأسف موعلشانك .. علشان ابوي بس .. يعني انت لو كنت في جهنم ما اهتميت واسفة مرة ثانية واسفي مو من قلبي وانا اذا طلع شيء مني بالغصب مستحيل يكون من قلبي .. باي ..
وراحت عند امها وهي معصبة .. ووليد واقف ومو عارف وش يقول بعد ماراحت ..
الاب منحرج : سامحني يا رجال .. انا مو عارف شصاير لها .. احرجتني قدامك ..
وليد بتفهم : لا عادي ..
الاب : أي عادي يا رجال .. بنتي اخذت راحتها بالكلام ..
وليد : كان خليتها براحتها وماجبرتها تتأسف مني .. كذا خليتها تعصب عليك والسبب انا ..
الاب : تعبت وانا اعلم فيها ..
وليد : دلعها .. البنات ما يحبون الا ان احد يدلعهم ولا تظغط عليها .. مالك غيرها ..
الاب : ايه صدقت مالي غيرها .. بس ما يصير اقعد ساكت كذا ..
وليد : ايه اسكت وولا كأن صار شيء خلك ثقيل ووضح نفسك انك زعلان منها وكذا هي من نفسها راح تتأسف ..
الاب : اكيد ؟ ..
وليد : اكيد ؟؟
الاب : يعطيك العافية .. مع اني ضريتك وانت تساعدني ..
وليد : لا عادي ..
الاب : ياللا عن اذنك ..
وليد : باي ..
الاب : باي ..
وراحوا ..ووليد واحمد مشوا وبعدين وليد طالع باحمد وكان فيه الضحكة بس مو قادر ..
وليد مبتسم : تقدر تضحك ..
احمد : ههااااااااااااااااااااي هههههههههههه بصراحة .. ههههههههههههههه .. اليوم حلو .. انا حبيته ..
وليد : عاجبك اللي صار اليوم ..
احمد : هههههه ايه والله عاجبني ..
وليد : ههههههههه ..
احمد : وانت الله يهداك ما لقيت الا هي تصدم فيها ..
وليد : شفيك تتكلم كذا كاني انا بالعمدا ابس اصدم فيها ..
احمد : ههههههه والله قوية البنت .. سمعت كلامها ..
وليد : اوووف اسكت بس وتقول عني حيوان قدامها وتحسب اني ما افهمها وانا الغبي مادافعت عن نفسي بس علشان ان ماحد يكشفني اني انا وليد عبد العزيز ..
احمد : ههههههههههه اتمنى ان هالحدث ينعاد مرة ثانية ..
وليد بنص عين : يا زينك ساكت ..
وجلس يضحك احمد .. وعند امل وامها .. ابوها جاء عندهم وهو ساكت وولا يكلم بنته ..
الاب لزوجته : ياللا نكمل ..
امل عرفت ان ابوها زعلان ومستغربة من طريقة معاملته لها ..
الام : ياللا نكمل .. باقي الكويت والسعودية وقطر اللي مارحنا لهم بس ماباقي الا ساعة ويسكرون القرية العالمية ..
الاب : اجل خلونا نطلع نتعشى بعدين في أي يوم نكمل ..
الام : ياللا ..
وبعدين راحوا لاقرب مطعم وامل متضايقة ليه ابوها ما يكلمها ومطنشها ولا كأنها موجودة ..
ووصلوا المطعم وجلسوا على الطاولة وابوها اخذ قائمة الطعام وجلس يطالع فيها وامل تبي تتكلم وتتاسف منه ولما جات تبي تتكلم ابوها طالع عند الباب يأشر ويقول : هاي ..
امل طالعت مين اللي قعد يأشر له وشافت وليد وصديقه احمد وتتضايقت وسكتت .. ووليد طالع فيها بس هي ما اهتمت وبعدين هم جلسوا على طاولة ..
امل طالعت بأبوها وقالت : أأ ... يبه ..
الاب قاطعها ويقول للقرسون : جيب صحن كباب وصحن بطاطس وصحن دجاج مشوي وصحن رز .... >> جلس يقوله الطلبات ..
امل سكتت وزعلت كثير وطالعت بوليد وهو طالع فيها بعدين امل نزلت راسها بضيق وطالعت بابوها وهو سكت ..
احمد : وليد كيف تاكل وانت متلثم ؟ ..
وليد : انت اكل وانا راح اطلب لي طلب حق بره وفي الشقة راح اكل ..
احمد : طيب ..
وليد رجع يطالع بأمل وهي كانت تحاول تتكلم مع ابوها ..
امل : أأأ .. يبه ..
الاب وهو يطالع بقائمة الطعام : نعم ..
امل : يبه .. انت ....
قاطعها ابوها وقال لامها : شوفي هالصحن اكيد حلو نطلبه ؟ ..
الام : لالا طلبنا كثير ومين يا كل الاكل كله بعدين ..
الاب : طيب ..
وسكت الاب ..
امل : يبه .. ابي اقولك شيء .. لوسمحت .....
قاطعها مرة ثانية وقال لزوجته : اكيد ما تبينه يا ام امل ..
امل سكتت ..
الام : لا ما ابي ..
ووليد يطالع فيهم من بعيد يشوفها تحاول تتكلم مع ابوها بس هو ما يعطيها وجه ويطالع فيهم وهو مبتسم واحمد طالع فيه واستغرب ليه يبتسم بعدين طالع بامل وامها وابوها ..
احمد : شفيك ؟ ..
وليد : البنت تبي تكلم ابوها بس ابوها ما يعطيها وجه على الحركة اللي سوتها اليوم ..
احمد : ههههه احسن تستاهل ..
وليد : اذا قاطعها ابوها هالمرة راح تعصب ..
احمد : وانت وش دراك ؟ ..
وليد : شوف شوف ..
وطالع فيهم احمد ..
عند امل وامها وابوها ..
امل : يبه ممكن تسمعني شوي ..
الاب لزوجته : يووووه نسيت لأطلب شيء نشربه ..
امل عصبت وقامت من مكانها واخذت القائمة من يد ابوها وضربتها على الطاولة بقوة والناس يطالعون فيها ..
امل بعصبية : انا ما اكلم أي احد الا بأسلوب سامعني ..
طالع فيها ابوها واحمد انصدم لان طلع كلام وليد صح ..
وليد رافع حاجبه : شفت ما قلت لك ..
الاب طالع في بنته وقال : طيب ياللا تكلمي ..
امل :خلاص ما ابي اتكلم .. كلمتك مرتين وولا رديت علي والمرة الثالثة عرفت انك ما تبي تكلمني وانا كنت بتأسف لك بس تراجعت عن كلامي ..
وراحت عند طاولة وليد واحمد وهم خافوا وسوا نفسهم يسولفون وجات عندهم ووقفت ..
امل تكلم وليد وهي تدمع عيونها : انا اسفة .. ارتحت الحين .. انا اسفة .. انت السبب .. ابوي زعلان مني والسبب انت .. اول مرة ابوي يعتبرني ماني موجودة بحياته .. انا اسفة اوك ؟ ..اتمنى انك ارتحت الحين ..
وبعدين امل طالعت بابوها وقالت له بصوت عالي : يبه خلاص انا قلت له اني اسفة .. وانا اول مرة اصيح علشان واحد سخيف مثله .. اتمنى انك ارتحت ..
سكت ابوها والكل يطالع فيهم في المطعم وامل طلعت من المطعم وهي معصبة وقام الاب .. بس قام وليد
وقال له بالاجنبي : لا تروح .. انا السبب باللي صار .. انا بروح ..
الاب : بسرعة .. قبل لا يصير لها شيء ..
وراح وليد بسرعة يدور عليها وراح عند موقف السيارات يدور عليها ويسمع صوت الصياح ويحاول يقرب من الصوت وشاف امل تصيح جالسة على الارض وضامة رجولها وتصيح وامل حست ان في احد جاء بس ما اهتمت ووليد سكت وجلس جنبها ..
وليد بالاجنبي : انا ماتخيلت انك هالقد راح تزعلين .. انا اسف .. اعترف اني غلطان وسامحيني .. انا مو مرتاح .. لأنك تهاوشت مع ابوك بسببي .. وحسيت اني واحد ماعنده احساس لاني خليت الاب يتهاوش مع بنته .. انا اللي قلت لأبوك خلك ثقيل عليها وولا تكلمها بس ما كنت متوقع ان ابوك راح يثقل نفسه زيادة عن اللزوم .. انا قلت له كذا علشان انتي تتأسفين له .. مو لي .. بس ابوك يحبك .. صدقيني .. انتي ما شفتي ابوك كيف يتكلم عنك .. خايف عليك من نسمة الهوا .. وراح يظل يحبك ..
وشوي جا ابوها بدون ما امل تحس ووقف وشافه وليد ..
وليد : لاتزعلين من ابوك .. هو احلى شيء في حياتك .. لا تخسرينه مثل ما خسرت امي وابوي .. انا يتيم وعارف كيف شعور الواحد ما عنده اب .. اتمنى انك ما تجربين هالشعور .. لانك راح تتمنين الموت لنفسك وابوك يعيش بدالك ..
الاب سكت بعدين قال : امل .. بنتي ..
امل سمعت صوت ابوها وطالعت فيه وقامت ضمته ووليد ابتسم وفرح لأنه رجعهم لبعض وبعدين راح وهو يمسح دموعه ويتذكر امه وابوه وجاء يبي يدخل المطعم شاف احمد طالع وبيده اكياس ..
وليد : شنو هذا ؟ ..
احمد : هذا الاكل .. امش نروح الشقة الناس هنا تطالع فينا بعدين بيعرفون انك وليد عبدالعزيز..
وليد : طيب ..
وراحوا الشقة .. وعند امل وهي تضم ابوها ..
امل تصيح : سامحني يبه ..
الاب : ماني زعلان منك ..
امل : كذا تخليني اصيح يا يبه ..
الاب : والله ما يهون علي يا بنتي ..
امل : انا اسفة يبه .. بس عصبت كثير لما عاملتني ولا كأني موجودة ..
الاب : ما هان علي اني اسوي لك هالحركة .. بس هالاجنبي هو قالي ..
امل : ادري .. قالي انه هو اللي قالك تسوي معاي كذا ..
الاب : طيب .. امشي يا يبه ندخل ..
امل مبتسمة : طيب ..
ودخلوا المطعم وكانت الام خايفة وفرحت لما شافتهم وامل تدور على وليد داخل المطعم ومالقته وسكتت وبعدين خلصوا من الاكل راحوا البيت ووصلوا عند باب الشقة والاب يطلع المفتاح من جيبه طلع احمد من الشقة اللي جنبهم وبيده كيس الزبالة ..
الاب شافه وقال بالاجنبي : انتوا ساكنين جنبنا ؟ ..
احمد مبتسم : ايه ..
الاب : شيء حلو ..
امل تحاول تناظر من فتحة الباب وتشوف وليد بس عجزت ..
بعدين وليد طلع متلثم .وشافه الاب ..
وليد : هاي ..
الاب : هاي ..
امل طالعت فيه وهو طالع فيها بعدين هي وخرت عيونها ..
الاب : اشوفك اكثر من مرتين ابي اعرف شنو اسمك ..
وليد سكت بعدين طالع باحمد ..
وليد : أأ ...أأنا .. اسمي ... أأ ... جاكسون ..>> اسم اجنبي..
الاب : جاكسون ؟!!..
وليد : ايه ..
امل طالعت فيه وهو طالع فيها مرة ثانية ولفت وجهها بسرعة ..
الاب : تشرفت اني قابلتك ..
وليد مبتسم : الشرف لي ..
امل : يبه .. ياللا افتح الباب ابي ادخل ..
الاب : طيب يبه..
ووليد يطالع فيها وهي حست بس ما اهتمت وفتح الاب الباب ودخل بعدين الام ووراها امل ..
في اليوم الثاني في الصباح ..
قامت امل من النوم بدري وامها وابوها لسة نايمين وطلعت للبلكونة اللي موجودة في الصالة وتطالع البحر اللي مقابله وتحمست انها تطلع للبحر .. وقبل لا تطلع اخذت ورقة وكتبت فيه " يمه ..يبه .. لا تخافون .. انا جالسة عند البحراللي مقابل الفندق .. حبيت اشم شوية هوا .. لا تخافون علي .. بنتكم امل " ..
وحطت الورقة فوق طاولة الطعام وطلعت من الشقة وراحت تمشي في البحر .. تمشي وهي تفكر باللي صار امس .. وشوي وهي تفكر صدمت بواحد وطالعت وطلع وليد وانصدمت وهو انصدم وامل سكتت ..
وليد : هذا انتي .. انا اسف .. ادري انها الرابعة بس مو بالعمدا ..
امل سكتت بعدين قالت : لا عادي ..
وسكتوا شوي بعدين
امل قالت : انا اسفة ..
وليد طالع فيها ومو مصدق انها تتأسف ,,
وقال : على ايش ؟ ..
امل : على اللي صار امس ..
وليد : ليه شصار امس ..
سكتت امل ..
وليد : هههه امزح معاك .. انا نسيت امس ..
امل ابتسمت وسكتت بعدين جلست على التراب ووليد يطالع فيها بعدين قال : عادي اجلس جنبك ؟ ..
امل طالعت فيه بعديت قالت : اجلس ..
وجلس وليد جنبها .. وطبعا كان متلثم وطول كلامهم بالاجنبي .. امل وهي تطالع بالبحر : انت يتيم ؟ ..
وليد سكت بعدين قال : يب ..
امل : انا اسفة ماكان قصدي اضايقك ..
وليد : لا مافي مشكلة .. تعودت على هالسؤال ..
امل سكتت بعدين قالت : شيء موحلو انك تخسر انسان عزيز ..
وليد : كثير مو حلو ..
وسكتوا شوي بعدين
وليد قال : انا اسف على اللي سويته فيك امس ..
امل طالعت فيه : لا عادي .. >> اليوم يوم العالمي للأسف ..
وسكتوا شوي بعدين
امل قالت : في احد عزيز عليك ؟ ..
وليد : ايه صديقي ..
امل : من متى وانتم اصدقاء ..
وليد : من ست سنين .. من بعد ما ماتوا امي وابوي هو الوحيد اللي كان جنبي ..
وسكتوا شوي بعدين
قال وليد : انتي عمرك خسرتي اللي تحبينه ؟ ..
امل : لا .. واتمنى انه ما يصير ..
وسكتوا شوي بعدين
امل قالت : انت كم عمرك ؟ ..
وليد : 25 سنه .. وانتي ؟ .
امل : 20 سنه ..
وليد : تدرسين بالكلية ؟ ..
امل : ايه ..
وليد : شنو تخصصك ؟ ..
امل : ادارة اعمال ..
وليد : اهااااا ..
امل : انت اكيد تخرجت ..
وليد : ايه تخرجت من كلية طب بيطري .. بس انا هوايتي الغنى ..
امل : صوتك حلو ..
وليد : مادري ..
امل : غن خليني اسمع ..
وليد : لالالا ..
امل : ليه لأ ؟ ..
وليد : بس كذا ..
امل : اوك براحتك .. بس بيجي يوم راح اسمعك تغني ..
وليد مبتسم : طيب ..
امل : طيب انت الحين دكتور بيطري ؟ ..
وليد : لا تقولين دكتور .. قولي ممرض ..
امل : اهاااا .. وكل يوم تروح المستشفى ؟ ..
وليد : لا خلاص ما صرت اروح .. اخذت لي اجازة ارتاح فيها شوي ..
امل : اهااا ..
وشوي سكتوا بعدين امل طالعت فيه ووليد طالع فيها
وقال : شفيك ؟ ..
امل : ابي اشوف وجهك من امس وانت متلثم ..
وليد خاف : أأ .. انا بردان شوي ..
امل : مو لهادرجة برد ..
وليد : لا . لأني مريض ..
امل : طيب شيل الشال ابي اشوف وجهك دقيقة بس ..
وليد : انا مريض اخاف اعديك .
امل : لا ما يصير لي شيء ..
وليد : مو لازم ..
امل تمسك الشال وهو مسك يدها خايف لاتشيل الشال ..
امل : اووف خلني اشوفك ..
وليد : لا مالع داعي ..
امل تحاول تفصخ الشال غصب : لا تخاف ماراح تعاديني ..
وليد : لالا .. بعدي عني ..
امل سحبت الشال بأقوى ما عندها وطاح الشال وشافت وجهه ............................

الردووود .. ويعطيكم العوافي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cupofcoffee.hooxs.com
 
رواية (قصتي مع المغني اللي عذبني وابني) رواية خيالية جريييئة والخجولة بحمر وجهها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوب قهوة :: الروايات والقصص :: الروايات-
انتقل الى: